Thursday, March 16, 2006

بين بغداد ..وباريس

احس بنفسي اني واقفة في مفترق الطرق ويجب علي ان اختار بأي طريق اسلك، اجد نفسي حائرة امام هذه الاختيارات وكل منها قد يحدد مصيري او عواطفي ومستقبلي او اي شيء اخر في داخلي ، اجد احد الطرق سالكة جدا ولا اجد اي شيء من الصعوبة في توجهي اليه ، لكن احساسي بعدم واقعية ما يحدث في هذا الطريق هو الذي يجعلني مترددة في اتخاذ هذا الطريق هو خطوة اولى لبداية شيء جديد من حياتي. لو سرت في هذا الطريق، سأشعر بأني اعيش في عالم الخيال والفانتازيا التي لا نجدها الا في الافلام الرومانسية او القصص والروايات الخيالية التي لا ترتبط بالواقع بأي صلة.او سأكون اخدع نفسي وانا الشخص الواقعي جدا والصريح جدا مع نفسي والاخرين، وسأتبع حلم لن يوصلني الى اي شئ ملموس..سوى الى المجهول، وعلي ان انتظر طويلا لاكتشف ان كانت نهاية هذا الحلم حقيقة ام مجرد وهم وافكار من نسج خيالي الغريب احيانا والذي لا يفهمه الا القليل جدا.انا متأكدة سيأتي يوم واستيقظ من هذا الحلم..كلا لا استيقظ لان لاحاجة للاستيقاظ هنا وانا مدركة بأنه مجرد خيال..لكن سيأتي يوم واترك هذه الفكرة تماما..لكن هناك شيء يشدني الى هذا الخيال..اجد فيها ما يرضيني..لكنه غير واقعي..واحس بأني علي ان اضع حدا لهذا التفكير ولكن كلما احاول ان ابتعد عنها اجد نفسي اذهب بعيدا جدا واطير في خيال جميل يذهب بي الى اجواء الرومانسية الفرنسية واتصور نفسي وانا اسير في ليل فرنسا وارى انوار برج ايفل تضيء عتمة الليل..فأنتقل الى اذاعة مونيكارلو لآستمع الى احدى الاغنيات الفرنسية حتى يكتمل هذا المشهد الرائع والساحر والحالم جدا..لكنه غير واقعي!!!
اما الطريق الثاني، فهي الحياة التي اعيشها الان..حياة من يعيش معي ويحس معي ويفكر معي ويشترك معي بأمور عديدة يصعب علي تعدادها بسبب كثرتها..!! اجد في هذا الطريق كل الاهل وكل الاصدقاء وكل من احب !!..اجد طفولتي ومراهقتي وشبابي ومستقبلي..وكل ذكرياتي وصداقاتي التي اعتز بها كثيرا..اجد التواصل والتفاهم..اجد اوقاتا جميلة ..لا تقدر بثمن واجد اياما حزينة احتاج فيها الى كل من يهمه امري ويهمني امرهم..واحس بأيام جميلة قادمة تكون واقعية جدا...بغض النظر عن الوضع المتأزم الذي يدور حاليا في العراق.
اجد مستقبل جميل ينتظرني كما اخطط له في مخيلتي، ارى من هم مثلي ، فكيف لي ان اسافر بخيالي الى فرنسا واترك اغلى الناس عندي هنا وهم يحرصون على وجودي معهم؟؟!! هكذا هي الحياة مليئة بالتناقضات.
اصبحت مقتنعة بأن حياتنا مليئة بالتناقضات الغريبة جدا ..وكل يوم تكون على حال يختلف عن اليوم الذي قبله وبعده..وفي كل يوم تعيش بأربع مواسم..لا تعرف على اي منها ستستقر..فكل ما في حياتنا يأثر علينا سلبا وايجابا. فتنهظ في الصباح لتجد الربيع والاجواء المنعشة وبعدها تنتقل الى الشتاء الذي يجمد حتى الاحاسيس فتشعر بأنك انسان بدون مشاعر وبدون قلب..لكن رغما عنك..وانك تعيش لتنتظر قدرك ومصيرك الاخير وتبقى في مكانك دون حراك...فتعم الفوضى لديك وتجد نفسك حائرا وهائما وضائعا فتحاول الخرج من هذه الحالة ..فتنتقل بعدها الى الخريف لتهدأ الاجواء ..وتكتشف بأن الحياة مرة واحدة وعليك ان تغتنم الفرصة وتعيش اللحظة والوقت يسير بأتجاه واحد ولا ينتظرك ابدا..فتملآ قلبك بالتفائل الذي تجمعه من عيون اشخاص معينين وتحلق في اجواء النشاط والحيوية وتعيش صيفا اجمل ما يكون وتتمنى لو العمر كله صيف وتعود مرة اخرى الى الربيع والشتاء وبقية المواسم..وهكذا الحياة في دوران مستمر مثل الارض التي تحملنا عليها...وغنت فيروز عنها..: اذا الارض مدورة يا حبيبي..راح نرجع نتلاقى يا حبيبي..
بعد كل كلامي هذا..قد اجدني واقفة على مفترق الطرق ومترددة في الاختيار..لكن سأضع حدا..واختار الواقع..الذي حياتي كلها فيه..
وانتظر ما يخبئ لي المستقبل.وما ستثبت لي الايام..ومواقفها!!!!

6 comments:

sarah said...

ميشو حلمك كحلمي وتفكيرك مثل تفكيري
انا مثلك احلم كثيرا بالسفر الى باريس والحصول على شهادات منها وتجربة حياة جديدة ولكن في قمة حلمي اصدم بواقعي وحياتي وذكرياتي وافضل اكمال الحياة في موطني وان احصل على شهاداتي هنا بغض النظر عن الفرق ....
لنفس الاسباب التي تمنعك...
في هذا الزمن حتى الحلم محرومين من اكماله...بالتوفيق
Sarah

LionKing said...

zhالى سيدة الاحاسيس .. ليس بالأحاسيس التي تخص نفسك فقط وانما بالغير ايضا ... موضوعك اليوم يخصك انت لوحدك ولكنه يخص كل من يتمنى ويحب لك الخير ..
مفترقات الطرق نواجهها في ايامنا كثيرا ولكن مالذي يجعلنا نختار الطريق الصحيح هل هو هوى النفس ام مايحكم علينا العقل باتخاذ القرار الصحيح ام سنندم على تركنا احد الطرق الفرعية .. ام نترك سفينة القدر ان تقود بنا ونفوض امورنا الى الله فهو الكفيل بها وهو الذي يريد الخير لكل البشر .. ولكن يبقى العقل هو المرشد الثانوي لنا وكيف لنا ان نقرر طرقنا ... طرق الحياة مخلوطة مابين طريق الأمل الذي يمكن ان يسار به حتى وان نفذ وقود السفينة فالعزم والاصرار هو الذي يجعل هذا الطريق ليس مستحيلا ولا خيالا .. والطريق الثاني هو طريق الواقع الذي يمكن ان يسيرنا كيفما يريد !! ولكن يمكننا الترجل من هذا الطريق وتغييره الى الطريق الثاني وهو طريق الامل ... واقعنا الحالي يفرض بنا السير بطريق الواقع الذي نرسم فيه بايدينا صور للامل المجهول .. لاا اريد ان اكتب كلام لمواساة واقعنا الحقيقي ومانمر به ولكن اريد ان ازرع الامل في الاخرين كما تعلمته منهم فالانشغال بمايخبئه المستقبل والتفكير به قد يؤدي الى فقدان الحاضر لان من غير الممكن لنا ان نغير الماضي لكن من الممكن ان نغير الحاضر لكي يمهد لنا طريقا ذهبيا الى المستقبل فلا يمكن ان نغير المستقبل ولكن نستطيع ان نبني الخطوات الاولى له من خلال حاضرنا ...
وجودك مع من تحبين يغنيك عن فرنسا وام فرنسا ولكن لايعوض حلمك الذين تتمنين فقد تحققينه لذاتك ومع نفسك وقد تحققينه مع من تذكرين من الناس الذين تعيشين ايامك معهم .. كلامك بقدر ماهو حقيقي وواقعي ولكن يثير عندي تساؤلات لا استطيع ان اجمعها في مخيلتي لان ماتوصفين من كلمات به شي من الغموض الشخصي، هل هذا الغموض هو من خلال طريقتك الادبية لوصف الواقع ام هو مايعكس شخصيتك التي لا تتكرر في عالمنا المزيف !! لانك حقيقة .. ام ان ليس كل من يقرا يفهم كلامك ؟؟ ... سيري بخطاك الواثقة فالشخاص الذين من حولك هم اشخاص حقيقيون لان انتي من صنعتهم بهذا الشكل الحقيقي وانتي التي جعلتهم يكونوا كذلك فهم يدعون لك ويسندوك اذا تعثرت خطاك (لاسمح الله) او قد يكونوا لك جسرا لتعبري عليه الى عالمك الذي تتمنين ..
ياسيدة الاحاسيس .. انني ارى احلامك وامالك بعين زرقاء اليمامة صحيح انها بعيدة باعين الناس ولكنها قريبة من عيون الزرقاء وتصفها لك وصفا كاملا لانها تراها من خلال عقلك وتصرفاتك في الحياة .. فالنفوض امورنا الى الله ولنضم اكف من يحبنا لايدينا وندعو سوية .. الهم حقق ماتريدين وتتمنين ..

3ateeja said...

والله وانا اقرا كلامك كنت ناويه اقولك خلك بحياتك عمري ديرتك بعلمك كفاحك تصويتك بأي شي تقدرين عليه
لأنها وطنك
وذكرياتك واهلك واذا انتي خليتيها وغيرك خلاها منو راح يبقى فيها؟؟؟؟

tamer said...

الراحة والسعادة فى الحياة تختلف من انسان الى اخر انا ارى على الانسان محاولة الاستمتاع بحياتة بعيد عن الروتين اليومى بمعنى كل فترة نحاول التعرف على شىء جديد مطالعة كتب جديدة نتعلم منها افكار جديدة


اشكرك على البوست القيم

الى الامام

Michomeme said...

sara
شكرا على تواصلك الدائم
كلامك جميل وواقعي جدا
لكن مهما انصدمنا بالواقع الي نعيش فيه..لازم نحاول نحقق احلامنا..حتى لو كانت خيالية..على الاقل نحقق جزء ولو بسيط منها...حتى الحياة تستمر...

وان شاء الله تحققين الي تتمنيه
شكرا

3ateeja
اهلا بيك وبتعليقك
اكيد اذا انا تركت بلدي واهلي وذكرياتي وغيري تركها ما راح يبقى اي شخص يمثل ويعمر البلد..وخاصة بلدنا..
لكن الاوضاع الصعبة الي عايشيها حاليا في العراق فرضت علينا ان نفكر بالسفر..صعوبة الحياة الي عايشيها فرضت علينا هذا الشي..
وان شاء الله الله يصبرنا...ونبقى ببلدنا ونعمره...
شكرا


tamer
شكرا على حضورك وتعليقك
فكرتك جميلة..وانا من الاشخاص المؤيدين لها..وضروري نبحث عن التجديد في كل شيء بحياتنا لان الروتين يقتل..

Michomeme said...

LionKing
احب اشكرك على كلامك الرائع والراقي جدا, واعترف انه موضوعي يخصني لوحدي, عن جد دا احس بنفسي واقفة على مفترق طرق وما اعرف اي طريق اختار.
طريق الخيال الي وصفته , الوصول اله مو صعب. ولا بعيد..لكن اذا توجهت لهذا الطريق ووقع اختياري عليه راح ابتعد عن الكثير الكثير الكثير من الاشخاص والاشياء الي معتزة بيها..
راح اترك حياتي هنا..وراح اترك اهلي وبيتنا الي عايشة بيه واصدقائي وناسي وذكرياتي كلها. واني ما اكدر اعيش بدون كل الي ذكرته..عدا انو نهاية هذاالطريق مجهولة بالنسبة الي.

اما الطريق الثاني..فكل اهتماماتي بيه..حياتي كلها..حتى لو كان هذا الطريق بيه عدة سلبيات..المتمثلة بوضعنا الراهن الي حتى لو وصفته ما اعتقد اكو شخص اخر راح يفهمه الا اذا كان هذا الشخص عايش ويانا..
فمن اوصفلك سلبيات هذا الطريق راح تعرفها..لان انت عايش هنا..حاس بكل شي..تعرف شنو اقصد بكلامي هذا من اكول سلبيات..

لكن اعتقد الي يخلينا نتخذ القرار النهائي ونختار احد الطرق هو العقل والقلب...فعقلك وقلبك ما تكدر تفصل بينهم...تختار طريقك الي تلكه بيه كل شي قريب الك..وكلشي تحب ..
ومن نختار الطريق الواقعي نترك السفينة والتيار يقودونا الى بر الامان..لكن لازم نكون مقتنعين من قرارنا الاخير ونختار الطريق المعين ونوعد نفسنا انو ما نندم على اختيارنا اله..لان الندم ما راح يفيد بشيء..
من خلال كلامك خليتني اتفائل اكثر..لان بصراحة كان هذا الموضوع شاغل بالي بصورة مأساوية...
اتخذت قراري وتفائلت..وان شاء الله نلكه الخير اجمعين..واتكالنا على الله هو الي يقوينا..وبقائنا وية الاهل والاصدقاء هو اكبر دعم من الممكن ان نحصل عليه...
اشكرك على كلامك..وحتى لو اريد اكتب اكثر ما راح اكدر اضيف شي جديد لان انت ما خليت شي ما كتبته...

تمنياتي لك بالموفقية دائما
ونشوفك بخير ان شاء الله