Thursday, April 06, 2006

رحل زائر الصباح


كان يوم الاحد المصادف 2\4\2006..يوم غير اعتيادي بموسم الصيف، كعدت الصبح وشفت الجو بارد جدا ومغيم
والمطر ما توقف من الليل، واستمر المطر الى فترة الظهر، كعدت الساعة 6 الصبح دا اتحضر واروح للكلية، كنت مترددة ما بين اروح او لا لكن اخر شي قررت ورحت، كلت على الاقل احسن من كعدة البيت، ما انكر انو الجو كان بارد وكئيب، وصلت للكلية واني امشي بيها كنت اكول لو ادري ما مداومة، شنو الي خلاني اروح للكلية بهيجي جو كئيب؟؟ بس الكلام ما يفيد لان دخلت الكلية وما اكدر ارجع للبيت ..المهم وصلت واخذت المحاظرة الاولى وما استفاديت من شي..والوقت الباقي قضيته بالنادي وية صديقتي نور الهدى واصدقاء من غير قسم يمامة واحمد وصديقات يمامة الي ما اعرف اسمائهم، حجينا وتناقشنا بمواضيع حلوة وانتهى الوقت، وصارت الساعة وحدة ونص وتوقف المطر وكلت(الحمدلله اكدر اطلع من الكلية هسة بدون ما اتنكع بالمطر) وتوجهنا للبيت.. حسيت اكو شي مو طبيعي، كلت اكيد الجو وتأثيره..بعد وصولي للبيت سألت اختي عن حالة جدي المريض ، كالت الحال كما هو، حضرت الغدا وكعدت اكل، واجة بابا وسالته عن حال جدي وكال مثل ما هو، انتظروني اكمل الغداء وبعدها يلة صعقوني بالخبر، واني كل الوقت اسولف واضحك واتناقش وية اختي على يومي بالكلية، واشوفها مو على بعضها واكوللها شنو السبب تكول ماكو شي بس الجو كئيب، بابا كال :"ميشو، جدو اليوم تعب كلش، وحالته ساءت اكثر من البارحة، بحيث...توفى!! اليوم الصبح"..بهاي اللحظة ولسماعي الكلمات، مرت ببالي وبصورة سريعة جدا كل الذكريات الي بيني وبين جدي الله يرحمه، صوته الحنين وكلامه وطيبة قلبه، انسان رائع ومسالم بكل معنى الكلمة، صائم مصلي ويخاف الله وماشي على السراط المستقيم.اتذكر مرة كان كاعد ويانة على العشاء، واني واختي وخالي الصغير الي هو صديقي ومو مجرد علاقة بين شخص وخاله، دة نسولف عن المستقبل ومواصفات زوج المستقبل او زوجة المستقبل بالنسبة لخالي وكان النقاش من احلى ما يكون وهو يستمع لكلامنا ويضحك وسمعنا صوته يكول:"جدو كلشي قسمة ونصيب وانتوا ماكو مثلكم وراح تلتقون بالشخص الي يستحق"او اتذكره ضحكته من كان يمنا بأيام الحرب ويشوفني خايفة من صوت القصف والانفجارات، ويضحك ويكول"صيري مثل جدج بطلة ولا تخافين ما راح يصير شي والله يحفظنا"كلشي راح ما بقى بس ذكراك وصورك يا جدو، والله يرحمك ويعوضك الجنة يا رب، كنت انسان طيب ومحترم وراقي وحساس،
وربيت اجيال نعم التربية والكل يشهد على هذا الشي..دخلت البارحة غرفة جدو الله يرحمه وشفت المكان الي قضة بيه ايامه الاخيرة، على فراش المرض الي لازمة 3 سنين، مرض الزهايمر الي اضعف خلايا الدماغ بالتدريج وادى الى حاله ضعف عام وكانت النهاية وفاته، المهم عندي انو هو ارتاح لان تعذب بأخر فترة من المرض، و صار احساسي افضل من شفته بالحلم.. كان الحلم شي رائع.. شفت جدي وبيبيتي الله يرحهم(اهل بابا) جايين علينا واحنة الاهل كلنا متجمعين ببيت جدي المرحوم..واحنة رحبنا بيهم وكانت هيئتهم وكأنما ملائكة مو بشر..وطايرين مو يمشون على رجلهم، والابتسامة ما فارقت وجوههم..رحبنا بيهم وكلنا لهم ليش عفتونه؟ اشو صارلكم فترة ما جايين..كالوا لا احنة ما جايين عليكم..احنة جايين ناخذ كاظم(جدي الله يحرمه) ويانة ونرجع...وراح جدي وكان لابس رداء ابيض ووجهه يشع نور ومبتسم..ويلتفت علينا ويللوح بأيده ويكول مع السلامة اني رايح والابتسامة ما فارقته ابد...وراح جدي...وكان هذا الحلم بالليلة الي توفى بيها..الف رحمة ونور تنزل عليهرحل زائر الصباح، كما تعودنا تسميته بهذا الاسم لان كانت زياراته الصبح دائما، كل يوم يزور احد اولاده او اقربائه ويقضي وقت وياهم، لكن رحل زائر الصباح الى الابد.
انا لله وانا اليه راجعون.

7 comments:

أحمد said...

موسيقي حزينة
اضواء خافته ينزل الستار ببطيء


صورة رائعة فاتنه للجد

Michomeme said...

مرحبا بك احمد وشكرا لتركك تعليق..قرأت مدونتك ..الله يخليلك ريم وتشوفها تكبر وتفتخر بيها

LionKing said...
This comment has been removed by a blog administrator.
sarah said...

انا لله وانا اليه راجعون
عظم الله اجرك ياميشو واعانك الله
قلبي معاك....
ورحم الله جدك

LionKing said...

مرحبا .. أأتحدث وافكر بما يجب ان اقول ام انطلق بكلامي تجاه هذا الشخص الذي احببته انا من وصفك له ... هاهم الاشخاص الذين يمرون في حياتنا والذين من المفروض علينا ان نستفيد من وجودهم معنا فانهم بحق بركة هذا الزمان الذي غابت وفقدناها معهم .. فهم اساس الاساس الذي نشأ عليه جيل ابائنا والذين ربونا عليه .. هؤلاء هم الاشخاص الذين يمرون ويُذكَرون بكل خير ومن غير الممكن ان يذكروا بغير ذلك ... في الامس قد فقدت خالي الغالي الوحيد واليوم فقدتي انتي جدك الرائع بوصفك وغدا سياتي من يفقدنا نحن ايضا !! ... فما لنا إلا ان نحسن من صورنا في عيون محبينا لكي نذكر كما ذكروا الناس الطبيبين الذين فارقونا وفقدناهم ... كل ماياخذ الانسان من هذه الدنيا هو الذكر والدعاء الطيب وهذا هوه رصيد الانسان الذي لاينتهي حتى عند رحيله ...
لنتبع قول الرسول صلى الله عليه وسلم " اذكروا محاسن موتاكم" ولنصلي ولندعوا لهم بالفوز بالجنة فهي الحياة التي يتسابق في استحصالها المؤمنين .. لنرفع اكفنا سوية وندعوا لهم اللهم اكتب لهم الجنه .. الهم اكتب لهم الجنة

attawie said...

البقاء لله..
لم التقي بجدك لكن من الوصف الذي كتبتيه انت و حديث اختك جعلتموني اندم اني لم التقي به. انا من محبي كبار السن و محبي حديثهم. كل قصه الها عبر و كل ذكرى لها تاريخ.

رحمهه الله و اسكنه فسيح جناته

Michomeme said...

هلو اتاوي شلونج؟؟ ان شاء الله بخير، شكرا على كلامك...كان جدي رائع بكل معنى الكلمة، لكن وافاه الاجل وما كان مكتوب الك ان تلتقين بيه.
والحمدلله على كلشي
ورحم الله موتانا وموتاكم

lion king
شكرا على كلامك الرائع وتواصلك الدائم، صبرتني وزحت عني حمل كبير بكلامك. الحمدلله كان جدي من الاشخاص الي يذكرون بالخير وهو حي وبعد وفاته ، لكل شخص اله دور بالحياة يأديه، ويترك اثره على الاجيال الي بعده، والحمدلله تعلمنا منا ما ينفعنا بحياتنا..ونبقى نذكره بكل الخير اكيد....واننا لله واننا اليه راجعون....


sara
شكرا على تواصلك وكلامك
والله يرحمنا ويرحمكم اجمعين